قافلة التعدين لجهة درعة تافيلالت تنتهي في الراشيدية 15 مارس 2022

+

اختتمت قافلة التعدين بمنطقة درعة تافيلالت التي تهدف إلى نقل المعرفة والمهارات الفنية إلى عمال المناجم يوم الثلاثاء في الراشيدية.

استفاد من هذا الحدث ، الذي تم تنظيمه في الفترة من 10 إلى 15 مارس ، عشرات من عمال المناجم من أقاليم الراشيدية ،تنغير وميدلت ، فݣيݣ وميسور وهو جزء من الإجراءات التي تهدف إلى تزويد عمال المناجم الحرفيين في هذه الأقاليم بالمهارات والممارسات الجيدة التي تسمح لهم بإثراء خبرتهم والعمل وفقًا لشروط السلامة.

الهدف من هذه القافلة ، التي تم تنظيمها تحت رعاية وزارة الانتقال الطاقة والتنمية المستدامة وبالشراكة مع جامعة محمد السادس متعددة  التخصصات التقنية في بن جرير ، و مركز الجهوي للاستثمار درعة تافيلالت مركزية الشراء والتنمية للمنطقة المنجمية لتافيلالت وفجيج (CADETAF) ، تهدف أيضًا إلى التعريف بإمكانيات التعدين في منطقة درعة تافيلالت وتشجيع الاستثمار الإنتاجي في هذا القطاع الذي يوظف جزءًا كبيرًا من سكان المنطقة.

وبهذه المناسبة ، أشار علال الباز ، المدير العام بمركز الجهوي للاستثمار درعة تافيلالت ، إلى أن هذه القافلة ، التي بدأت بالتنسيق مع الجهات الفاعلة الإقليمية والمحلية ، أتاحت دعم العديد من الحرفيين الصغار من خلال الدورات التدريبية. العناصر ذات الأولوية للاستغلال الجيد للثروة المعدنية على مستوى المنطقة.

وأضاف السيد الباز في تصريح لـ M24 ، القناة الإخبارية المستمرة لوكالة المغرب العربي للأنباء ، أنه تم التركيز على الموضوعات المتعلقة بتقنيات التعدين واستكشاف التعدين واستغلاله ومعالجة المعادن والجوانب المتعلقة بالسلامة والصحة في مكان العمل.

بعد الإصرار على حقيقة أن مركز الجهوي للاستثمار درعة تافيلالت يدرك تمامًا أهمية قطاع التعدين في الديناميكيات الاقتصادية للمنطقة ، أوضح السيد الباز أن هذه القافلة تهدف إلى المساهمة من المركز الجهوي للاستثمار في الزيادة في مهارات ودراية عمال المناجم الحرفيين من أجل المساهمة في تحسين الظروف الاقتصادية والمالية والاجتماعية لهذه الفئة من ناحية ، ومن ناحية أخرى ، المشاركة في الحفاظ على البيئة.

على هامش هذه القافلة، تم تنظيم ورش عمل مع مختلف الشركاء بما في ذلك الوكالة الوطنية لتنمية مناطق الواحات وشجر الأركان (ANDZOA) ووكالة الحوض المائي لكير زيز غريس، والتي ركزت بشكل أساسي على تحديد عدد من الموضوعات يمكن أن يكون موضوع مزيد من البحث ، قال.

من جانبها أشارت حنان لكناوي منسقة القافلة المنجمية لجهة درعة تافيلالت إلى أنه خلال هذه الأيام وبمشاركة مشرفي جامعة محمد السادس متعددة التخصصات التقنية “ركزنا على أهمية الصحة والسلامة المهنية وكذلك طرق التعدين والاستفادة منها وتقنيات التعدين والجيولوجيا “.

وأوضحت أن الهدف هو تمكين عمال المناجم الحرفيين من الاستفادة بشكل أفضل من المنجم الصغير والمساهمة في التنمية الاقتصادية والاجتماعية والحفاظ على البيئة.

وفي نهاية الدورات التدريبية المقدمة لفائدة 85 من عمال المناجم كجزء من هذه القافلة ، تم منح شهادات مشاركة.

تهدف هذه القافلة التي أطلقتها وزيرة الانتقال الطاقة والتنمية المستدامة ، ليلى بن علي، إلى تشجيع الاستغلال المناسب للشرائح الجيولوجية بهدف إنتاج الثروة المعدنية وضمان استغلال أفضل للإنتاج، مما سيكون له آثار اقتصادية مفيدة واجتماعية وبيئية.

https://cridraatafilalet.ma/wp-content/uploads/2022/02/Untitled-1.png
اتصل بنا
الرشيدية
+2125 35 57 31 50
رقم 23 ب بير انزران ، وسط البلد. الرشيدية. المملكة المغربية
ورزازات
+2125 24 88 86 56
+2125 24 88 86 54
شارع بناية رشيد ، دادس ، الطابق الأول ، ورزازات. المملكة المغربية.
الشبكات الاجتماعية
تابعونا على الشبكات الاجتماعية
اشترك في النشرة الإخبارية لدينا لمتابعة أخبارنا

    Copyright Centre Régional D’investissement Draa-Tafilalet